بيتكوين تضاعف مكاسب الذهب السنوية حتى الآن

بيتكوين تضاعف مكاسب الذهب السنوية حتى الآن
شارك ما قرأت مع أصدقائك

في ظل الظروف المالية العالمية غير المستقرة، تواصل بيتكوين طريقها كأصل تحوط ذو مظهر مثير، بناءً على مكاسبها مقارنة بالذهب.

 حيث أظهرت بيانات تريدينغ فيو أن سعر الذهب بلغ ١٧١٧ دولارًا للأوقية، وارتفع الذهب بنسبة ١٢٪ تقريبًا من بداية عام ٢٠٢٠. وفي نفس الإطار الزمني، تفتخر بيتكوين بارتفاع بنسبة ٣٠٪، بقيمة ٩٢٩٠ دولارًا في وقت كتابة المقالة.

بيتكوين تتألق مقابل الأسواق السائدة

أدت مخاوف فيروس كورونا وإجراءات الوقاية إلى انطلاق أسواق العملات المشفرة والأسواق الرئيسية في دوامة هبوطية. حيث وصلت بيتكوين إلى أدنى مستوى لها يوم ١٣ مارس، في حين تخلفت الأسواق التقليدية في النهاية، حيث سجلت انتعاشًا أقل دراماتيكية.

 وقد دخل عدد متزايد من الشخصيات الرئيسية في مجال العملات المشفرة في الأيام الأخيرة، بما في ذلك مدير صندوق التحوط بول تيودور جونز.

 كما ذكر المؤسس المشارك والشريك في مورغان كريك ديجيتال، أنتوني بومبليانو، مكاسب بيتكوين ٢٠٢٠ مقارنة بالذهب في تغريدة في ١٣ مايو.

حيث قال بومب: “لن أنتظر من وسائل الإعلام أن تكتب مقالات تفيد أن” بيتكوين تثبت أنها أفضل أصول الملاذ الآمن في الأزمة الاقتصادية “، مضيفًا” لكن حتى صمتهم لا يمكن أن يغير الحقيقة”. ولطالما جادل بومبليانو أن بيتكوين هي أصل تحوط غير مرتبط.

مكاسب بيتكوين والذهب تتباين خلال العام الماضي

استنادًا إلى الإطار الزمني المستخدم للمقارنة، شهدت بيتكوين والذهب مكاسب وخسائر متنوعة على مدار العام الماضي. حيث يظهر ارتفاع وانخفاضات ٢٠٢٠ لكلاهما أن بيتكوين ترتفع من قاعها عند ٣٨٣٠ دولارًا إلى أعلى مستوى لها عند ١٠٠٨٠ دولارًا، بزيادة قدرها ١٦٣٪ خلال العام. 

 بينما تأرجح الذهب من ١٤٥٠ دولارًا إلى ارتفاع ١٧٤٨ دولارًا في نفس الفترة الزمنية، ليبلغ إجماليه ٢٠٪ فقط من إجمالي الاتجاه الصعودي.     


شارك ما قرأت مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *