تعريف العقود الذكية و كيفية إستخدامها

تعريف العقود الذكية و كيفية إستخدامها
شارك ما قرأت مع أصدقائك

تعريف العقود الذكية

 

تخيل أنك بحاجة لبيع منزل. إنها عملية معقدة وشاقة إلى حدٍ ما، وتستلزم الكثير من الأعمال الورقية والتواصل مع شركات وأشخاص مختلفين بالإضافة إلى مستويات عالية من المخاطر المختلفة. لهذا السبب قررت الأغلبية المطلقة من بائعي المنازل العثور على وكيل عقاري ليتعامل مع جميع الأوراق ويقوم بتسويق العقارات ويعمل كوسيط عند بدء المفاوضات، فضلًا عن الإشراف على الصفقات حتى يتم إغلاقها.

وعلاوة على ذلك، توفر الوكالة خدمة ضمان، وهي مفيدة بشكل خاص في مثل هذه المعاملات، حيث أن المبالغ المعنية عادة ما تكون كبيرة جدًا ولا يمكنك أن تثق تمامًا في الشخص الذي ستتعامل معه. ومع ذلك، بعد الصفقات الناجحة، سيشترك كل من البائع ووكلاء المشتري في حوالي سبعة بالمئة من سعر البيع كعمولتهم. وهذا يمثل خسارة مالية كبيرة جدا للبائع.

وهذه هي الحالات حيث يمكن للعقود الذكية أن تكون مفيدة بالفعل وتحدث ثورة في الصناعة بأكملها، مع جعل العملية أقل عبئًا بكثير. ربما الأهم من ذلك، أنها ستحل مشكلة الثقة. وتعمل العقود الذكية على مبدأ “إذا – فإن”، مما يعني أن ملكية المنزل ستُنقل إلى المشتري فقط عندما يتم إرسال المبلغ المتفق عليه إلى النظام.

كما أنها تعمل كخدمات ضمان، مما يعني أنه سيتم تخزين المال وحق الملكية في النظام وتوزيعها على الأطراف المشاركة في نفس الوقت بالضبط. وعلاوة على ذلك، تتم الشهادة على الصفقة والتحقق منها من قبل المئات من الأشخاص، لذلك يتم ضمان تسليم خالٍ من الأخطاء. وبما أن الثقة بين الأطراف لم تعد مشكلة، فليس هناك حاجة إلى وسيط. حيث يمكن برمجة جميع الوظائف التي يقوم الوكيل العقاري في عقدٍ ذكي، مع تزويد كل من البائع والمشتري بمبالغ كبيرة من المال في نفس الوقت.

المحتوي من : ar.cointelegraph.com


شارك ما قرأت مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *